إصدارات المركز

مجلّةُ فِقْه اللِّسَان
مجلّةُ فِقْه اللِّسَان

 

صدر حديثا عن مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية التابع للرابطة المحمدية للعلماء / المملكة المغربية، العدد الأول من مجلة "فقه اللسان" ذو القعدة 1437هـ / الموافق سبتمبر 2016م، وهي مجلة علمية سنوية محكمة تُعْنَى بالدراسات اللغوية والأدبية، وخُصص ملف العدد لموضوع: "القرآن الكريم وعُلوم العربية".
ويأتي صُدورُ هذا العَدَد في سياق الاهتمام المتنامي بالمسألة اللغوية وبسؤال المعرفَة اللغوية، مُحاوَلةً جادةً لتقديمِ إجابات متخصصة تستلهمُ فكرَة الإسهام في نشر الأمن اللغوي للأمة، قَصداً إلى خدمة كتاب الله تعالى، واعتماداً على مصادر العربيّة الأصيلَة وجُهود الدرس اللغويّ المُعاصر، وتأسيساً لتصور لغويّ رصين ينطلقُ من جذور الفَصاحَةِ ويُواكبُ المناهجَ الحَديثةَ. 
وهو عدد خاص وضَع نصبَ عينيْه العنايةَ بخدمة اللغة العربية الفصيحَة وعلومها، انطلاقاً من حقيقة ثابتة: وهي أنّ مدارَ العلوم والدراسات اللغوية الإسلامية على النص القُرآنيّ، فَمن رَحِمِ النص الكَريم انبثَقَت الدّراساتُ اللغويةُ والبلاغيةُ وأثمَرَت مَصادرَ ومصنفاتٍ ومَعارفَ أعطَت مَعالمَ بناء حَضارةٍ راسية أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء. ويفرضُ واجبُ الرسالَة القرآنية ونشر حضارَة الإسلام من مشكاة الكتاب والسّنّة، وواجبُ البحث العلميّ الأكاديمي التي تتّخذ منهما أصلاً ومُنطلَقاً، عَقْدَ العزمِ وبناءَ الهمّةِ لخدمة الوسائل والأدوات وعلوم الآلَة التي لا يتمّ الواجبُ إلا بها؛ ومن أوجب الواجبات العنايةُ بلسان القرآن المُبين الذي نزلَ به الذّكرُ الحكيمُ، والعنايةُ بعلوم الآلَة ومباحثها التي تتخذُ اللسانَ العربيَّ موضوعَ درسها.

 

 

صدر حديثا عن مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية التابع للرابطة المحمدية للعلماء / المملكة المغربية، العدد الأول من مجلة "فقه اللسان" ذو القعدة 1437هـ / الموافق سبتمبر 2016م، وهي مجلة علمية سنوية محكمة تُعْنَى بالدراسات اللغوية والأدبية، وخُصص ملف العدد لموضوع: "القرآن الكريم وعُلوم العربية".

ويأتي صُدورُ هذا العَدَد في سياق الاهتمام المتنامي بالمسألة اللغوية وبسؤال المعرفَة اللغوية، مُحاوَلةً جادةً لتقديمِ إجابات متخصصة تستلهمُ فكرَة الإسهام في نشر الأمن اللغوي للأمة، قَصداً إلى خدمة كتاب الله تعالى، واعتماداً على مصادر العربيّة الأصيلَة وجُهود الدرس اللغويّ المُعاصر، وتأسيساً لتصور لغويّ رصين ينطلقُ من جذور الفَصاحَةِ ويُواكبُ المناهجَ الحَديثةَ. 

وهو عدد خاص وضَع نصبَ عينيْه العنايةَ بخدمة اللغة العربية الفصيحَة وعلومها، انطلاقاً من حقيقة ثابتة: وهي أنّ مدارَ العلوم والدراسات اللغوية الإسلامية على النص القُرآنيّ، فَمن رَحِمِ النص الكَريم انبثَقَت الدّراساتُ اللغويةُ والبلاغيةُ وأثمَرَت مَصادرَ ومصنفاتٍ ومَعارفَ أعطَت مَعالمَ بناء حَضارةٍ راسية أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء. ويفرضُ واجبُ الرسالَة القرآنية ونشر حضارَة الإسلام من مشكاة الكتاب والسّنّة، وواجبُ البحث العلميّ الأكاديمي التي تتّخذ منهما أصلاً ومُنطلَقاً، عَقْدَ العزمِ وبناءَ الهمّةِ لخدمة الوسائل والأدوات وعلوم الآلَة التي لا يتمّ الواجبُ إلا بها؛ ومن أوجب الواجبات العنايةُ بلسان القرآن المُبين الذي نزلَ به الذّكرُ الحكيمُ، والعنايةُ بعلوم الآلَة ومباحثها التي تتخذُ اللسانَ العربيَّ موضوعَ درسها.

فكانَ لزاماً إخراجُ عدد خاص من أعداد هذه المجلةِ اللغويةِ المُحكّمَة، الناطقةِ بلسان لغة القرآن الكَريم، لإخراج المَطلوب المُبتَغى من حيز التصور إلى التحقيق ومن النظرية إلى التطبيق. ويَفتح هذا الملفُّ أمامَ الباحثينَ المتخصّصينَ مَيادينَ البحث اللغوي الرصين، الذي يَنتقل بالدّرس اللغويّ إلى مرحلةِ الانسلاكِ في سلْك العلوم السياقية والإنسانية المُتوسَّل بها في البحث العلمي وفي بناء الأنساق الفكرية والمفاهيم. 

وقد تضمن هذا العدد إلى جانب "افتتاحية العَدَد" بقَلَم فضيلَة الأستاذ الدّكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، ملفَ العَدَد ودراسات لغويةً أخرى؛ يحتوي على خمس  دراسات محورية، على النحو التالي:

* فمن مواد "ملف العَدَد" الذي هو القُرآن الكريم وعُلوم العربية، ما يَلي :

- بناء الكلمة القُرآنية تركيباً ودلالةً (د.عبد الرحمن بودرع)

- وضع الظّاهر موضعَ المضمَر في القرآن الكريم (ما أشكل منه، أو كانَ لإزالة اللَّبس) (د.عبد العزيز بن علي الحربي)

- اللغة العربية وعلاقتها بعلم التفسير (د.عبد الله بن إبراهيم المغلاج)

- غياب العلوم العربية في الجهود التفسيرية المعاصرة وخطره على مستقبل التفسير (د.محمد خليل جيجك)

- عتبات التحليل النحوي والبلاغي للقرآن الكريم (د.طارق المالكي)

ومن  الدراسات والبحوث اللغوية، نجدُ محاورَ مختلفةً:

ففي محور اللغة والنحو نجد البحوثَ التاليةَ: 

- آلية التوليد التراثي للمفردات والدلالة في لغة العرب (د.فخر الدين قباوة)

- تقدير متعلق الجار والمجرور (د.سليمان بن إبراهيم العايد)

- من التراث التصريفي: منظومة المكودي وشرح الفقيه اللنجري عليها (د.محمد سعيد صمدي)

- النظرالنقدي في كتب إعراب القرآن الكريم عندابن هشام الأنصاري معالمه وآفاقه (د.عدنان أجانة)

وفي محور المعجم: نظرات في « مُعجَم اللغة العربية المُعاصرة » (د.عبد العلي الودغيري).

وفي محور البلاغة: أجناسُ الكَلام في مُخاطَبَة المَوتى والخَبَر عنهُم  (د.محمد الحافظ الروسي)

وفي محور الأصوات: صوت العَيْن: دراسة صوتية (د.يوسف بن محمود فجال)

وفي محور الدراسات اللسانية دراستان اثنَتان؛ أولاهُما بعنوان: بعض قضايا تركيب المكملات في اللغة العربية ، من خلال نظرية المبادئ والوَسائط (د.محمد الخليل الناصري). والثانيةُ بعنوان: أنماط التطوع اللغوي في عوالم لغويّة (د.محمد الأوراغي)

* ويأتي بعد القسمَيْن السابقَيْن قسم لعَرض أنشطة المركز من المحاضرات الشهرية والندوات: 

- المحاضرة الشهرية الأولى: الكتاب المخطوط: من الصناعة إلى التحقيق (د.محمد مفتاح)

- المحاضرة الشهرية الثانية: بعض قضايا تركيب المكملات في اللغة العربية من خلال نظرية المبادئ والوسائط (د.محمد الخليل الناصري)

- المحاضرة الشهرية الثالثة: شعر التستاوتي، مدخل تركيبي وبلاغي (د.عبد اللطيف شهبون)

- المحاضرة الشهرية الرابعة: اللغويون العرب، من الفكر العقلاني والشرعي إلى الفكر الباطني والأسطوري (د.جعفر ابن الحاج السلمي)

- المحاضرة الشهرية الخامسة: قراءة في كتاب د.محمد الكتاني: موسوعة المصطلح في التراث العربي، الديني والعلمي والأدبي، بمشاركة نخبة من أساتذة كلية آداب تطوان.

واستعراض إصدارات المركز، ثم الأطاريح والرسائل الجامعية، ثم مُنتَقَيات من المقالات المنشورة بموقع المركز 

* من بيانات مجلة "فقه اللسان"

وجهة المجلة:

- مجلة علمية مُحكّمة تُعْنى بالبُحوث والدّراسات اللغويّة والبلاغيّة، التي تتصل اتصالاً مباشراً بخدمة النص القرآني وبيان بلاغته ولغته ودلالاته وإعجازه.

أهداف المجلة:

خدمة كتاب الله تعالى من الجهة البيانية البلاغية اللغوية ومن حهة الوسائل والأدوات التي تُسهمُ في الغرَض إسهاماً مباشراً أو قَريباً

شروط النشر:

ترحبُ المجلّةُ بمشاركَة الكتّاب الباحثين المتخصصينَ، وتقبلُ للنشر الدّراساتِ والبُحوثَ الجادّةَ المتعمّقةَ، التي تنسجمُ واهتماماتِها، وذلكَ وفقاً للقواعد التالية:

- أن يكونَ البحثُ مُبتكَراً أصيلاً ولم يسبق نشرُه.

- تُضبطُ الآياتُ القرآنيةُ برواية ورش عن نافع.

- أن يتبعَ البحثُ الأصولَ العلميّةَ المُتداوَلةَ، وبخاصّة ما يتعلّقُ بالتّوثيق والإحالَة، وإلحاق كشف المصادر والمراجع في نهايَة البحث، وتزويده بالصّورِ والخَرائط والرسوم عند اللّزوم.

- يلتزمُ الباحثُ بخط  Traditional Arabicبكثافة 16 في المَتن و 14 في الهوامش.

- تخضعُ الموادُّ المقدَّمة للنشر للتّحكيم العلميّ على نحو سرّيّ، ويُطلبُ من الباحث إجراءات التعديلات المطلوبَة منه، قبل نشرها.

- الموادّ المنشورَة تعبّر عن رأي أصحابها ولا تعبّر بالضّرورة عن رأي الجهة النّاشرة.

-إدارَة المجلّة :

- - المُدير المسؤول : السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعُلَماء الأستاذ الدكتور أحمد عبادي

- - رئيس التّحرير : د.عبد الرحمن بودرع

- - نائب رئيس التحرير : د. محمد الحافظ الروسي

-اللّجنة العلميّة الاستشاريّة :

- د. محمد الكتاني (المغرب) / د. الشاهد البوشيخي (المغرب) / د. عبد العلي الودغيري (المغرب)  / د. عبد العزيز بن علي الحربي (السعودية) /  د. حسن الوراكلي (المغرب)/ د.محمد مليطان (ليبيا) / د. عبد العزيز احميد (المغرب) / د. عياد بن عيد الثبيتي (السعودية)/ د. محمد محمد يونس علي (ليبيا) / د. سليمان بن إبراهيم العايد (السعودية) /د. صابر الحباشة (تونس)

-اللجنة الإداريّة : 

شعيب تياو  /  سكينة مناري /  هاجر الفتوح



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

تقرير حول اليوم الدراسي "مداخل بلاغية ولغوية لفهم ظاهرة التطرف"

تقرير حول اليوم الدراسي "مداخل بلاغية ولغوية لفهم ظاهرة التطرف"

 احتضنت قاعة العميد محمد الكتاني بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان صباحَ يوم الأربعاء 24 من ماي 2017م لقاءً علميا موضوعه "مداخل بلاغية ولغوية لفهم ظاهرة التطرف"، أشرف على تنظيمه مركزُ ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية التابعُ للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب...

الأستاذ د. عبد الرحمن بودرع يُلقي محاضرَة بكلية أصول الدين بتطوان

الأستاذ د. عبد الرحمن بودرع يُلقي محاضرَة بكلية أصول الدين بتطوان

شارك مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات والبحوث اللغوية والأدبية، في شخص الدكتور عبد الرحمن بودرع، بمحاضرَة عنوانُها...

إعلان عن يوم دراسي في موضوع:« مَداخل لغوية وبلاغية لفهم ظاهرة التطرف»

إعلان عن يوم دراسي في موضوع:« مَداخل لغوية وبلاغية لفهم ظاهرة التطرف»
يُنظم مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات والبُحوث اللغوية والأدبية يوماً دراسياً في موضوع 
« مَداخل لغوية وبلاغية لفهم ظاهرة التطرف»
 يترأسُه ويُحاضرُ فيه فضيلة الأستاذ الدّكتور أحمد عبادي الأمين العامّ للرابطة المحمّدية للعُلَماء

يُنظم مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات والبُحوث اللغوية والأدبية يوماً دراسياً في موضوع:

« مَداخل لغوية وبلاغية لفهم ظاهرة التطرف»

 يترأسُه ويُحاضرُ فيه فضيلة الأستاذ الدّكتور أحمد عبادي الأمين العامّ للرابطة المحمّدية للعُلَماء...